TOB

مراجعة Tales of Berseria

Tales of Berseria هو الجزء الجديد والسادس عشر من سلسلة ألعاب الـJRPG الشهيرة Tales of، من تطوير ونشر شركة بانداي نامكو للترفيه. صدرت اللعبة في اليابان في أغسطس من العام الماضي وصدرت النسخة الأوروبية بتاريخ 27 يناير 2017 على أجهزة بلايستيشن 4 والحاسب الشخصي.

كما الحال مع ألعاب سلسلة Tales of فأن كل لعبة تعتبر قصة مختلفة لا علاقة لها بالأجزاء السابقة، لكن بالرغم من عدم علاقة شخصيات وقصة Tales of Berseria مع الأجزاء الأخرى مباشرة إلا ان لها علاقة قوية بعالم وأحداث الجزء السابق من اللعبة Tales of Zestiria. حيث تدور أحداث اللعبة بنفس عالم Zestiria ولكن قبل آلاف السنين من أحداث الجزء السابق. إذا لعبت الجزء السابق فستتعرف على بعض المعالم التي لها أثر في قصة Zestiria وكذلك بعض الشخصيات، كما ستعطيك اللعبة العديد من المعلومات الإضافية التي تعرفك على أحداث ما قبل Zestiria.

TOB_logoRGBTM_1450701351

القصة والشخصيات:

تدور قصة اللعبة بعد ثلاث سنوات من حادثة أصابت بطلة اللعبة Velvet، حيث تريد الإنتقام لموت أخاها Laphicet، بعد أن تقرر الهروب من السجن التي هي فيه. أصاب العالم وباء غريب يدعى بالـDaemonblight (وباء الشياطين) حيث يتحول بسببه البشر والملائكة إلى وحوش مسماة بالـDaemon. بعد الهروب من السجن والإلتقاء بمجموعة من غريبي الأطوار تواصل Velvet رحلتها للبحث عن الشخص الذي قتل أخاها والإنتقام منه. ستلاقي من خلال اللعبة بمجموعة غريبة من الشخصيات حيث انهم مجموعة أشرار غير متأقلمين مع بعضهم البعض ولا تجمعهم أي صفة ولم تجمعهم سوى الصدفة ولكن عليهم العمل معاً لتحقيق كل واحد منهم لهدفه. وستعيش من خلال القصة لترى تطور علاقتهم مع بعضهم البعض.

مع بدايتك للعبة والتعرف على شخصية Velvet تعلم بسرعة بأنها ليست البطلة وهدفها ليس نبيلاً ابداً، حيث أنها ترغب بالانتقام وقتل الشخص المسؤول وإلحاق الضرر بأي شيء يقف في طريقها دون التفكير في العواقب أو حتى التفكير بالأبرياء التي تقوم بمعاقبتهم دون سبب. مع أحداث اللعبة ستلتقي بشخصة Rokurou السياف المقاتل الذي تحول إلى وحش Daemon والذي يقوم بالإنضمام إليك للوصول إلى مراده والذي يتناسب مع رحلتك. شخصية Magilou الساحرة البشرية التي ليس هناك سبب يبرر تواجدها معك في البداية، القبطان الملاك المشؤوم Eizen والذي تقتضي حاجته بالوصول إلى شخص ما ويقرر الإنضمام إليك وغيرهم من الشخصيات التي تتعرف عليهم من خلال اللعبة. بدايتي مع اللعبة لم أشعر ابداً بالتواصل مع شخصية Velvet أو حتى الشخصيات الأخرى، حيث أن الأعمال التي تقوم بها ببداية اللعبة تعكس طابع الشر والذي لم نتعود عليه في الألعاب حيث تكون دائماً البطل وتحاول الوصول إلى أهداف نبيلة. ولكن ولحسن الحظ فأن أسلوب كتابة الشخصيات وتطويرها ممتاز جداً وتعلم من بعدها بأن أولى الساعات في اللعبة تتعمد إجبارك على كره الشخصيات الرئيسية ولكنها تقوم بإعطائك أسباب مقنعة للتعلق بهم مع مواصلة أحداث القصة. أشبه مجموعة الشخصيات الرئيسية بشخصيات فيلم Suicide Squad حيث أنهم مجموعة أشرار يجتمعون للقيام بمهمة معينة. قصة اللعبة كما كانت في Tales of Zestiria تركز على الجانب السياسي والديني من عالم اللعبة وتعرفك من خلال الأحداث على العالم بشكل كبير وتعطيك أسباب لما تقوم به. لا أريد أن أقوم بحرق أي شيء من القصة فسأترك لكم المجال لإكتشاف القصة وعلاقة لعبة Berseria مع Zestiria فهناك العديد من اللحظات التي ستذكرك بالجزء السابق إن كنت قد لعبتها، ولكنها لن تؤثر على تجربتك إن لم تقم بذلك حيث تعتبر جزء منفصل وقصة كاملة من البداية إلى النهاية.

172_1465978727.28.66.106-20160530-1293

المهمات الرئيسية والجانبية:

لننتقل إلى مهمات اللعبة، فكما نعلم من أهم مميزات أي لعبة JRPG هي المهمات الرئيسية والمهمات الجانبية بالإضافة إلى الألعاب الجانبية minigames. حسناً، لعبة Tales of Berseria توفر العديد من المهمات الرئيسية ولكنها تقتصر بشكل كبير من ناحية المهمات الجانبية، فلا يوجد هناك ما يجعلك تبتعد عن أداء مهمات القصة الرئيسية واكتشاف العالم عن طريق المهمات الجانبية حتى القرب من نهاية اللعبة. قد يكون هذا الشيء إيجابي للبعض حيث ان تركيز اللعبة على تقديم مهمات تطور من انجازك لقصة اللعبة ولا تبتعد عن ذلك لكيلا تضيف أي تشتيت من القصة الرئيسية. ولكن بالنسبة لي تمنيت ان توجد مهمات جانبية أكثر لاستكشاف العالم وزيارة المناطق لمرات عديدة لأداء هذه المهمات، ولكن توزيع هذه المهمات الجانبية كان غريباً بعض الشئ حيث توفرت معظمها بالقرب من نهاية اللعبة.

 وبالحديث عن عالم اللعبة، لا يوجد هناك الكثير لاستكشافه حيث كما ذكرت سابقاً كل شيء في العالم مبني لإرشادك إلى مواصلة مهمات القصة ولا توجد أجزاء جانبية من العالم لتقوم باكتشافها بنفسك للحصول على مهمات جانبية. مع ألعاب الـJRPG من الضروري أن يكون العالم كبيراً وقابلاً للاستكشاف ولكن Tales of Berseria كانت مخيبة بالنسبة لي من هذه النقطة. عالم اللعبة مكون من مجموعة جزر متفرقة متصلة من خلال محيط ويتم اكتشافها من خلال الإبحار، إلى ان الإبحار في السفينة لا يتيح لك حرية التحكم بالسفينة واكتشاف البحر، بل مجرد خارطة تقوم من خلالها باختيار وجهتك للوصول إليها. بعد لعبك لـ40 ساعة ستحصل على لوح تزلج يتيح لك التنقل بسرعة في المناطق الكبيرة، وتعتبر هذه الإضافة جديدة للسلسلة حيث ستتمكن من التنقل عبر استخدام اللوح في المناطق الكبيرة. كما يمكنك ايضاً الرجوع إلى أي نقطة من العالم باستخدام أداة خاصة يمكن شرائها من أسواق اللعبة ترجعك لأي مكان تختاره قد زرته سابقاً بعد الضغط على زر L2.

TOB_RareBoard_20160510_01_1466675328

هناك نقص كبير في المهمات الجانبية ولكن ذلك لا يعني خلوها منها، فهناك مهمات خاصة بكل شخصية من الشخصيات، مهمات اصطياد وقتل الوحوش الخاصة كما في الجزء السابق، حيث يتم إخبارك عن وحش قوي ومكان تواجده وعليك هزيمته للحصول على المال. وهناك مهمات إيجاد الصناديق والتي تقوم من خلالها بإنقاذ الـKatz والحصول على ملابس وأزياء إضافية لشخصيتك. وهناك أيضاً حلبات القتال التي تقوم من خلالها بمحاربة موجات من الوحوش للحصول على أموال ضافية. الألعاب الجانبية minigames تقدم تجربة مثل الوصول إلى أعلى كومبو وأعلى نقاط قتال من خلال التدريب، تفجير البالونات بأسرع وقت ممكن باستخدام ضربات شخصياتك، ولعبتي الجانبية المفضلة إيصال طلبات الأكل إلى الزبائن في المطعم.

هناك أيضاً مهمات متعلقة بإرسال السفينة لاستكشاف مناطق معينة كجُزر بعيدة للحصول على الكنوز والأدوات والأسماك، ولكنها الأخرى تعتبر خارطة تقوم بالضغط عليها ولا تقوم بنفسك باستكشاف هذه المناطق، ولكنها تعتبر مفيدة جداً حيث ستحصل على العديد من المكونات لطبخ أكلات تساعدك خلال القتال، كأكلات تساعدك على استرجاع جزء من الـHP أثناء القتال وغيرها من الأشياء المهمة. أعتبر هذه الإضافة الرائعة مفيدة جداً واستخدمتها بشكل كبير أثناء اللعب.

TOB_Exploration_of_the_Outer_Seas_20160510_01_1466675262

أسلوب اللعب والقتال:

أسلوب اللعب مهم في ألعاب الـJRPG، وإحدى الأشياء التي لاحظتها ببدايتي للعبة هو سهولة اللعبة. بعد اختياري لصعوبة الـModerate والتي تعتبر الصعوبة الثالثة بعد Easy و Normal إلى ان اللعبة لم تقدم أي تحدي من ناحية القتال وبعد مرور ساعتين قمت بتغيير الصعوبة إلى Hard ولكن لم يوجد ذلك الفارق الكبير بالنسبة لي، حيث ان المقاتلات العشوائية مع الوحوش لم تتغير كثيراً من ناحية الصعوبة والتغيير الملاحظ هو كمية الـEXP التي تحصل عليها بعد كل قتال والتقليل من معدل استرجاع الصحة من الحركات السحرية الخاصة بذلك. ولكن لاحظت بأن هناك بعض الوحوش في المناطق التي أقوم بزيارتها لأول مرة أقوى بكثير من الأخرى المتواجدة بنفس المنطقة بالرغم من تساوي مستواها. إن كنت من محبي ألعاب الـJRPG فأنصحك بأن تقوم ببدء اللعبة بمستوى صعوبة Hard والتغيير بعدها إلى صعوبة Intense ان شئت التحدي. فالـGrinding او الرجوع لمقاتلة الوحوش مرة أخرى للتطوير من شخصيتك معدوم على مستوى Moderate وأقل إلا ان أردت إنهاء اللعبة بسرعة والتعرف على القصة دون الاكتراث للتحدي.

من ناحية صعوبة اللعبة والنقص في المهمات الجانبية وانغلاق عالم اللعبة بالرغم من أنها عالم مفتوح أعتقد بأن المطورين ركزوا على جعل اللعبة مناسبة للجميع بغض النظر عما إذا قاموا بلعب ألعاب الـJRPG سابقاً أم لا، فهناك بعض الأشياء الناقصة لمحبي هذه النوعية من الألعاب. قد يكون هذا الشيء إيجابي لمن يريد الدخول لأول مرة إلى ألعاب الـJRPG وقد يكون سلبي لمحبي هذه النوعية من الألعاب.

TOB_Wondering_enemies_20160607_04_1469030413

أسلوب القتال مختلف هذه المرة عن الجزء السابق، الطريقة مشابهة ولكن الأسلوب مختلف. عند تنقلك في العالم المفتوح ستلقى الوحوش تسير في العالم وهناك ثلاث طرق لبدء القتال. الطريقة الأولى هي من خلال رؤية الوحش لك والتوجه مباشرة إليك وتبدأ القتال بشكل عادي. الطريقة الثانية هي التسلل وراء الوحش دون ان يقوم برؤيتك، وتقوم ببدء المقاتلة بأفضلية حيث يكون العدو ناقص الـHP وتحصل على أفضلية من ناحية الهجوم. الطريقة الثالثة والأخيرة هي ان يقوم الوحش بالتسلل عليك دون علمك وتبدأ القتال بنقص والأفضلية تكون للخصم. بعد الدخول إلى شاشة القتال ستكون متواجد في دائرة تحيط بك وبالعدو، يوجد لديك شيء رئيسي وهو الـSoul Gauge (مقياس الروح) يعتبر هذا المقياس كالـStamina (قوة التحمل) فهناك مقدار معين من الضربات يمكنك تنفيذه قبل ان يتم استهلاك هذا المقياس وحاجتك لزيادته قبل البدء بهجوم آخر. كل ضربة تأخذ مقدار معين من هذا المقياس، وهناك طرق مختلفة لاسترجاع الروح كالتصدي الجانبي للعدو، صعق العدو وإيقافه عن الحركة، أو القضاء على أحد الأعداء الموجودين في الساحة. هناك أنواع مختلفة من الضربات أو مايمسى بالـArtes في اللعبة، الضربات العادية والتي تعتمد على معدل الـAttack بالنسبة لك، وهناك الضربات السحرية والتي تعتمد على معدل A.ATK بالنسبة لك، وهناك الضربات المميزة. إحدى الطرق للقتال هي استخدام الـArtes العادية والتي تحددها إلى أزرار المربع، مثلث، دائرة، إكس، وتكون هذه الضربات عادية أو نارية، مائية وغيرها. القيام بإستخدام هذه الضربات يستهلك من مقياس الروح Soul Gauge.

TOB_Potentite_20160607_03_1469030422

هناك مايسمى بالـSoul Break والذي يتوجب عليك ان تملك 3 مكعبات في الـSoul Gauge قبل إستخدامه بالضغط على زر R2، حيث تقوم بإسترجاع جزء من الـHP الخاص بك وإلحاق ضرر كبير بالعدو قبل ان يتم إنقاص الـHP ما ان لم تقم بإلحاق الضرر المناسب وإنهاء الـSoul Break في الوقت المناسب. وهناك أخيراً الـMystic Artes والتي تستخدمها بزر الـL2 لإلحاق ضربة مميزة. أسلوب القتال ليس معقداً ابداً، فاللعبة تقوم بتعليمك كل شيء من البداية وبشكل تدريجي وستقوم بالتعود على كل هذه الأمور بعد عدد قصير من القتالات. كل شخصية مختلفة عن الأخرى فهناك الشخصيات التي تملك ضربات عادية أقوى عن قرب، وهناك شخصيات تملك طاقات سحرية وتقوم بالهجوم عن بعد. تقوم بالتبديل بين الشخصيات بضغطة زر بأي وقت داخل حلبة القتال. وطبعاً ككل ألعاب الـJRPG فأن جمع الدروع والإضافات مهم للتطوير من شخصيتك وخصائصها لتعطي لنفسك أفضلية ضد الوحوش والأعداء.

يمكن التطوير من قدرات الشخصيات عبر الدروع والأسلحة الأدوات الإضافية التي تحصل عليها من خلال مقاتلة الوحوش وكذلك وجودها في الصناديق الموزعة بكل عالم اللعبة. مع مواصلة اللعب ستتمكن من تخصيص وتقوية أسلحتك من خلال متاجر اللعبة والتي ستساعدك على التطوير من قدرات شخصيتك الدفاعية والهجومية، كما أن كل أداة يمكن تطويرها فردياً من خلال نظام الـEnhancement والذي يعتبر عميق جداً.

بشكل مختصر، أسلوب القتال بالإضافة إلى القصة هما النقطتان الأكثر أهمية في أي لعبة JRPG، ولعبة Tales of Berseria تقدم كل منهما بمستوى رائع وخصوصاً مع العمق في أسلوب القتال وتخصيص الشخصيات والأدوات وغيرها.

TOB_160426_02_1463387829

الخاتمة:

في النهاية، لعبة Tales of Berseria مناسبة جداً إن كنت ترغب ببدء مشوارك بهذه النوعية من ألعاب الآر بي جي الياباني، حيث أنها توفر قصة مشوقة وطويلة وشخصيات عديدة وتقوم بتقديم مهمات القصة بشكل متواصل دون تشتت بالإضافة إلى أسلوب لعب وقتال سهل التعلم وغير معقد. وإن كنت من محبي ألعاب الـJRPG فأن اللعبة ستقدم أسلوب لعب عميق جداً بالرغم من سهولة تعلمه إلا أنه صعب الإحتراف ويوفر العمق من ناحية القتال وكذلك تخصيص الشخصيات وتطويرها. قد تكون اللعبة محبطة قليلاً من ناحية قلة المهمات الجانبية وتركزها بالقرب من نهاية اللعبة، كما أن عالم اللعبة لا يوفر الكثير لإكتشافة بنفسك حيث ستزور معظم مناطق اللعبة خلال أدائك لطور القصة على عكس بعض الألعاب الأخرى من نفس النوعية. القصة مشوقة جداً، أسلوب كتابة الشخصيات وقصصهم الفردية ممتاز وكل هذا مصحوب بأسلوب قتالي عميق ومميز. اللعبة تستحق التجربة لمحبي ألعاب Tales of وكذلك بداية مناسبة للأشخاص الجدد للسلسلة.

*تم توفير كود اللعبة بواسطة شركة بانداي نامكو الأوروبية وتمت مراجعة اللعبة على جهاز بلايستيشن 4.

عن Ali Al-Sahi

كاتب هاوي لعالم ألعاب الفيديو (الريترو والحديثة) والكوميكس. أحب ألعاب الأكشن والمغامرة، الآر بي جي، ألعاب المنصات الثنائية الأبعاد بالإضافة إلى ألعاب الإندي المميزة. Guacamelee!, Dust An Elysian Tail, Axiom Verge, Shovel Knight

تعليق واحد

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

They Shall Not Pass

مراجعة المحتوى الإضافي They Shall Not Pass للعبة Battlefield 1

اليوم سوف نتكلم عن أول توسعة أو محتوى إضافي يصدر للعبة باتلفيلد 1. هذا المحتوى ...